الآن، وبعد أن صارت التكنولوجيا متقدمة جدًا وجزءًا يوميًا من حياتنا، وتطورت الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية؛ أصبح من العادي أن نرى عبارة «هناك تطبيق لذلك» متداولة في ما يخُص العديد من نواحي الحياة.

وبالتالي من الإنساني والعادل أن تُخصص بعض تلك التطبيقات لمساعدة المرضى الذين يعانون من حالات صحية مختلفة، من بينها الزهايمر والخَرَف. خاصةً وأنها أمراض من شأنها إصابة أصحابها بالغضب والإحباط، والأهم أنها تؤدي إلى انخفاض تدريجي في الوظائف المعرفية والإدراك وهو ما ينتج عنه تدهور الحياة اليومية، ومشاكل بالذاكرة والسلوك والتفكير.

لذا إذا كان أحد أفراد أسرتك أو من بين أصدقائك من مرضى الزهايمر أو الخَرَف؛ يُمكنك مساعدته وترشيح التطبيقات التالية له لتسهيل حياته ومساعدته على استعادة ثقته بنفسه وبعض من ذاكرته.

1- «MindMate».. طريقك لشيخوخة صحية

«MindMate» تطبيق ابتكره ثلاثة شبان سبق لهم المشاركة برعاية كبار السن المصابين بالخَرَف؛ إذ هدفوا من خلاله لتوفير بعض الألعاب والتدريبات العقلية والألغاز التي من شأنها تحفيز الدماغ وتنشيط الذاكرة وزيادة الانتباه وسرعة الإدراك.

التطبيق مفيد أيضًا للمصابين بالزهايمر؛ فهو يحتوي على ثمانية ألعاب تفاعلية تجمع بين المتعة والتعليم، ومتاحة للاستخدام يوميًا، علمًا بأن المُستخدمين يمكنهم معرفة مدى تقدمهم التراكمي.

يتميز التطبيق بكونه مجانيًا، فعادةً ما تأتي التطبيقات المخصصة لفئات دون غيرها بمقابل مادي، والأهم أن المرضى وكبار السن يعتبرونه بمثابة صديق دائم ويومي يساعدهم على اجتياز الصعاب وتحسين أوضاعهم بطريقة أقرب إلى الترفيه منها إلى العلاج.

أما أهم ما يميز التطبيق فهو كونه مزودًا بأدوات تساعد على إثارة الاستجابة العاطفية للكبار، فمن جهة يتضمن التطبيق قسمًا للترفيه مزودًا بأغانٍ كلاسيكية من عصور مختلفة، ومن جهة أخرى زُوِّد بقسم لتسجيل الذكريات ومشاركتها مع الأحباء أو الأهل والأصدقاء.

لنظام «IOS»، اضغط هنا، أما للـ«الحاسوب»، فاضغط هنا.

2- «Timeless».. دليلك للتعرُّف إلى الوجوه والأسماء

«Timeless» تطبيق سهل وبسيط ومجاني مخصص لمرضى الزهايمر وهو الأول من نوعه؛ إذ صُمم خصيصًا ليساعدهم على تذكُّر الأحداث والبقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة والتعرُّف إلى الأشخاص من خلال الذكاء الاصطناعي وتقنية التعرُّف إلى الوجوه والأسماء، وهو ما يؤدي بالتبعية لإبطاء فقدانهم لذاكرتهم بجانب تعزيز ثقتهم بنفسهم ومنحهم احترامًا واجبًا. لنظام «IOS»، اضغط هنا.

تكنولوجيا

منذ أسبوع
للتعليم والتواصل وفي حالات الطورائ أيضًا.. 8 تطبيقات تسهِّل حياة أطفال التوحد

3- «Iridis».. عَدِّل منزلك مجانًا

تطبيق «Iridis» يتميز بأنه يُساعد مُستخدميه من مرضى الزهايمر أو الخَرف على جَعل منازلهم مُريحة؛ فهو يُجري تقييمًا سريعًا للمنزل ومن ثَمَّ يُقدِّم نصائح حول ما يجب مراعاته في المكان. مثل الإضاءة التي يجب استخدامها، أو كيفية توزيع الأثاث، أو تحسين تباين الألوان وتقليل مصادر الضوضاء غير الضرورية… إلخ.

جدير بالذكر أن التطبيق يُستخدم بشكل أساسي للعائلات أو العاملين بمجال الرعاية للأشخاص الذين يعيشون في المنزل، لكن بالطبع يمكن ضبطه بما يتناسب مع المستشفيات ودور الرعاية، وهو تطبيق مجاني.

لنظام «أندرويد»، اضغط هنا، أما لنظام «IOS»، فاضغط هنا.

4- «Piano with Songs».. العلاج بالموسيقى

عادةً ما يجد الأشخاص الذين يعانون من مشاكل بالذاكرة أن الموسيقى وسيلة علاجية فعالة ومريحة؛ وبالتالي فإن تطبيق «Piano with Songs» مفيد لمرضى الزهايمر، كونه يتيح للمستخدمين العزف على البيانو، حتى لو كانوا قد توقفوا عن العزف لسنوات أو لم يعزفوا يومًا من قبل.

والأهم أنه تطبيق مجاني يحتوي على مكتبة تضم آلاف الأغاني؛ والتي يمكن للأشخاص المصابين بمرض الزهايمر أو الخرف اللجوء إليها للوصول إلى أغانيهم المفضلة القديمة واستعادة بعض الذكريات السابقة؛ وبالتالي تحفيز الاستجابة العاطفية وتطويرها.

لنظام «IOS»، اضغط هنا.

5- «Nymbl».. الأفضل لتحسين التوازن

السقوط خطر ومصدر قلق شبه دائم لكبار السن؛ خاصةً وأن ذلك قد يتسبب لهم بالإيذاء الجسدي، بل ويؤثر في ثقتهم بنفسهم؛ وهو ما يضُر بالتبعية صحتهم العاطفية، فما بالنا بالمرضى سواء بالخَرَف أو الزهايمر؟

تطبيق «Nymbl» المجاني هو الحل؛ إذ اختُبِر من قِبل المقيمين في دار الرعاية في غرب يوركشاير وصدرت عنه الكثير من النتائج المثيرة والواعدة بعد أربعة أسابيع من الاستخدام. فقد لوحِظ أن المُستخدمين حظوا بتطور ملحوظ فيما يخص الاستقلال وأصبحوا أكثر عرضةً للمشاركة في الأنشطة البدنية.

جدير بالذكر أن التطبيق استُنِد في تطويره إلى 35 عامًا من البحث السريري، وهو يوفر مجموعة من أدوات التوازن لمقدمي الخدمات الصحية، بما في ذلك تقييمات مخاطر السقوط وتقييمات التوازن الرقمي، بجانب تدريبات للتوازن لمدة 15 دقيقة.

لنظام «أندرويد»، اضغط هنا، أما لنظام «IOS»، فاضغط هنا.

6- «Talking Tom Cat 2».. اجلب لنفسك حيوانك الأليف

مع أنه جرى العُرف اعتبار تطبيق «Talking Tom Cat 2» لعبةً ترفيهيةً للأطفال، إلا أنه في حقيقة الأمر مُناسب جدًا للمصابين بالزهايمر؛ ذلك لأنه يُتيح للمرضى التحدث إلى شخصية القط الرئيسية، والذي سرعان ما يُعيد عليهم الكلمات نفسها مرة أخرى مرارًا وتكرارًا.

وهو ما يحوز اهتمام المُستخدمين لساعات طويلة، ويُحفزهم للتفاعل؛ خاصةً وأن التطبيق نفسه به بعض الخواص الترفيهية فيما يتعلق بتفاصيل اللعبة نفسها، سواء من مكافآت ذهبية أو حتى الأزياء المتعددة للقط ووظائفه الافتراضية المتاحة.

لنظام «أندرويد»، اضغط هنا، أما لنظام «IOS»، فاضغط هنا.

7- «Spaced Retrieval Therapy».. الأفضل لتذكُّر المعلومات الجديدة

غالبًا ما يواجه مرضى الزهايمر أو الخَرف صعوبة في استعادة المعلومات التي سمعوها أو رأوها مؤخرًا، وهو التحدي الذي يسعى تطبيق «Spaced Retrieval Therapy» لعلاجه سواء على مستوى الإدراك أو اللغة؛ عبر مساعدة المرضى على تذكر المعلومات الجديدة لفترة طويلة من خلال استخدام بعض تقنيات الذاكرة.

يُذكَر أن التطبيق – غير المجاني – يُتيح إضافة أسئلتك الخاصة واختيار الفترات الزمنية لعدد مرات طرح الأسئلة المتعلقة بالوقت والتوجيه وتسمية الأشياء واستراتيجيات الذاكرة وما إلى ذلك. وبالإضافة إلى ذلك، يأتي التطبيق مصحوبًا بتعليمات حول كيفية استخدامه بجانب إمكانية تسجيل البيانات وإرسالها عبر البريد الإلكتروني.

لنظام «أندرويد»، اضغط هنا، أما لنظام «IOS»، فاضغط هنا.

8- « AmuseIT».. لا للعزلة

العزلة هي إحدى المشكلات التي يواجهها سواء الذين يعانون من الزهايمر أو الخَرَف، وكثيرًا ما يجد المهتمون بأمرهم صعوبة بالانخراط والتعامل معهم يوميًا؛ لهذا صُمم تطبيق «AmuseIT» غير المجاني لتعزيز المحادثة؛ إذ يحتوي على أكثر من 1000 سؤال مع محتوى مرئي مميز.

أما أهم ما يُميزه، فإنه يهدف إلى تحفيز الذاكرة والتفكير المنطقي، بالإضافة لكونه سهل الاستخدام حتى بالنسبة لأولئك، الذين تُخيفهم التكنولوجيا أو تُصيبهم بالتوتر، كذلك يعمل التطبيق على تسهيل الاتصال بين المرضى ومقدمي الرعاية الذين يستخدمون التطبيق نفسه.

لنظام «أندرويد»، اضغط هنا، أما لنظام «IOS»، فاضغط هنا.

9- « FlowerGarden».. فرصة للإبداع واتباع الشغف

يتطلب الزهايمر وكذلك الخَرف رعاية على مدار 24 ساعة، وهو ما يؤدي غالبًا لشعور المرضى بالإحباط نتيجة عدم قدرتهم على العمل بشكل فردي أو الاستمرار بفعل ما كانوا يحبونه بوقتٍ سابق.

فإذا كان هؤلاء المرضى من هواة زراعة النباتات والزهور؛ يمكنهم اللجوء لتطبيق «FlowerGarden» غير المجاني، الذي سيُتيح لهم الزراعة ولو إلكترونيًا، بدايةً من زراعة البذور ومرورًا برَىّ النباتات ومشاهدتها فيما تنمو، وصولاً لحصادها؛ هكذا يعاودون فِعل ما يحبونه وبالوقت نفسه يبقون منشغلين. ولنظام «أندرويد»، اضغط هنا، أما لنظام «IOS»، فاضغط هنا.

الأمر نفسه مُتاح لمحبي الفُخَّار من خلال تطبيق «Let’s Create! Pottery» الذي يُعد سبيلاً لمساعدة المرضى على الإبداع واستخدام مواهبهم الفنية ولو افتراضيًا؛ وهو الأمر الذي من سبيله أن يكون بمثابة نشاط علاجي لتخفيف التوتر وتعزيز الثقة بالنفس.

لنظام «أندرويد»، اضغط هنا، أما لنظام «IOS»، فاضغط هنا، وإن كان التطبيق نفسه متوفِّر منه نسخة «لايت» مجانية يمكن الحصول عليها لنظام «أندرويد»، اضغط هنا، أما لنظام «IOS»، فاضغط هنا.

10- «It’s Done!».. قائمة المهام اليومية

«It’s Done!» تطبيق قليل التكلفة، يمكن اعتباره مُساعدًا لمن يعانون من فقدان الذاكرة قصير المدى أو الخَرَف ويقضون بعض الوقت أو كله بمفردهم؛ فهو يتضمن قائمة بالمهام اليومية التي عليهم فعلها لتذكيرهم بها، مثل إغلاق الأبواب وإطعام الحيوانات الأليفة وتناول الأدوية وإيقاف الموقد… إلخ.

لنظام «أندرويد»، اضغط هنا، أما لنظام «IOS»، فاضغط هنا.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد