إذا كنتم تحبون الأدب والسينما على حد سواء؛ فربما عليكم تخصيص جزء من قائمة الكتب التي تنوون قراءتها لتتضمن الروايات التي ستتحول إلى أفلام في 2022 كي تختاروا من بينها ما يهمكم رؤيته نابضًا بالحياة على الشاشة الكبيرة. وسواء كنتم تميلون إلى الأعمال الدرامية بامتياز، أو تبحثون عن مغامرة خيال علمي مثيرة، أو جرعة مضاعفة من الرعب؛ كل ذلك وأكثر ستجدونه بتلك القائمة التي تضم أفضل الكتب التي ستتحول إلى أعمال فنية العام القادم وننصحكم بمشاهدتها.

1- «Deep Water».. هل ينجو «بن أفليك» هذه المرة أيضًا؟

هل تذكرون فيلم «Gone Girl» الذي لعبت بطولته روزاموند بايك وبن أفليك، وجسدت فيه أحد أكثر أدوارها إثارة؟ الزوجة التي تكتشف خيانات زوجها فتقرر الاختفاء والإيحاء بأنه قتلها لتجعله يدفع ثمن فداحة أفعاله؟

في فيلم «Deep Water» المُقتبس عن رواية بالاسم نفسه والتي صدرت عام 1957، نشهد بن أفليك بدور قريب إلى حد ما من فكرة العمل السابق؛ مما يُحتِّم عليه التفوق على نفسه إذا ما أراد أن ينال استحسان الجمهور والنقاد.

العمل ينتمي لفئة الإثارة، وتدور أحداثه حول زوجين على حافة الطلاق، ولمَّا كان الزوج رافضًا الانفصال وفي محاولة منه للحفاظ على حياته الزوجية؛ يُقرر السماح لزوجته بأن تحظى بعلاقات أخرى بينما هي معه، لكن، وبالرغم من موافقته على ذلك؛ تتملكه الغيرة، فيبدأ الاثنان ممارسة الألعاب الذهنية تجاه بعضهما، ومع اختفاء بعض عشاق زوجته ووفاتهم في ظروف غامضة؛ تُنسج الشكوك حول الزوج ثم تتوالى الحبكة التي تتضمن العديد من المفاجآت والأحداث الملتوية.

يُذكر أن فيلم «Deep Water» من بطولة آنا دي أرماس، وتريسي ليتس، وراشيل بلانشارد، وإخراج أدريان لين الذي يعود للسينما بهذا العمل بعد غياب 18 عامًا منذ فيلم «Unfaithful» الذي صدر في 2002 وجاء من بطولة ريتشارد جير وديان لاين.

2- «The Black Phone».. الرعب الذي أحبَّه النقاد

«The Black Phone» فيلم رعب أمريكي خارق للطبيعة مُقتبس عن قصة قصيرة بالاسم نفسه صدرت في 2004، أخرجه سكوت ديريكسون، وبطولة إيثان هوك، وماسون ثيمز، عُرض العمل لأول مرة في سبتمبر (أيلول) الماضي في مهرجان «Fantastic Fest» السينمائي لينال وقتها استحسان النقاد، حتى إنه حصل على تقييم 7.8 درجات وفقًا لما جاء بموقع «IMDb» الفني، أما عن طرحه عالميًّا في السينمات فمن المُفترض أن يكون في يونيو (حزيران) المقبل.

قصة الفيلم تجري بسبعينيات القرن الماضي حين يُفقَد خمسة أطفال في إحدى ضواحي كولورادو، بعدها يختطف قاتل متسلسل طفلًا آخر؛ قبل أن يكتشف الصبي قدرته على الاستماع لأصوات الضحايا السابقين للقاتل والتواصل معهم عبر هاتف أسود مُعطَّل فيما يحاولون مساعدته على الفرار. وهو ما يتزامن مع مشاهدة شقيقته لبعض الرؤى التي من شأنها إرشادها للعثور على أخيها المُختَطَف، فهل ينجح بالهروب أم ينتصر الرجل ذو القناع الغامض؟

3- «Death on the Nile».. أجاثا كريستي والأدب والسينما

أخيرًا وبعد تأجيل أكثر من مرة بسبب «كورونا» من جهة، واتهامات الاعتداء الجنسي ضد الممثل أرمي هامر أحد المشاركين بالفيلم من جهة أخرى، تحدد الموعد النهائي لعرض فيلم «Death on the Nile» المُقتبس عن إحدى الروايات البوليسية لأجاثا كريستي في فبراير (شباط) 2022.

علمًا بأنه إعادة إنتاج لعمل سبق تقديمه في 1978، تدور أحداثه في مصر وتحديدًا على ضفاف النيل؛ إذ نشهد المحقق بوارو الذي يجد نفسه عوضًا عن الاستمتاع بإجازته مُضطرًّا للتحقيق بجريمة قتل إحدى أغنى النساء في إنجلترا، والتي تقضي شهر العسل مع زوجها على متن الباخرة النيلية المتجهة نحو معبد الكرنك، وعليه اكتشاف هوية القاتل بسرعة قبل أن يرتكب جريمة أخرى.

الفيلم بطولة كينيث براناه، وتوم بيتمان، وغال غادوت، وروز ليزلي، وصوفي أوكنيدو، وهو جزء ثانٍ من فيلم «Murder on the Orient Express» الذي صدر في 2017 وحقق إيرادات 353 مليون دولار، وجاء من بطولة جوني ديب، وميشيل فايفر، وجودي دينش، وبينيلوبي كروز بالإضافة بالطبع للبطل الرئيسي ومخرجه كينيث براناه.

4- «Salem’s Lot».. رعب كلاسيكي بتقنيات معاصرة

العام السينمائي لا يكتمل دون فيلم للكاتب الأمريكي ستيفن كينج؛ القصة التي اخْتِيرت للعرض العام القادم هي «Salem’s Lot»، وكانت الرواية قد نُشرت عام 1975 ثانيَ عمل له، الفيلم ينتمي لفئة الرعب على الطريقة الكلاسيكية مع بعض الحداثة، ويتمحور حول كاتب يعود إلى البلدة التي عاش فيها – بين سن الخامسة والتاسعة- بعد غياب 25 عامًا من أجل كتابة روايته الثانية؛ فإذا به يكتشف أن سكانها يتحولون إلى مصاصي دماء فيحاول منع استمرار تلك المأساة.

وكان كينج قد اختار تلك الرواية عمله المفضَّل من بين مؤلفاته لما تقوله عن المدن الصغيرة الأقرب لقلبه؛ وهو ما يُفسِّر اختياره مكان الأحداث نفسه لبعض القصص القصيرة الأخرى التي كتبها، من بينها «Jerusalem’s Lot» و«One for the Road» وكلاهما كانا من ضمن المجموعة القصصية «Night Shift» التي نُشرت في 1978.

يُذكر أن رواية «Salem’s Lot» جرى تعديلها عدة مرات، وسبق لها أن تحولت إلى مسلسل تلفزيوني قصير مرتين، الأولى عام 1979، والثانية في 2004، بل إن مخرج نسخة 1979 قدَّم تتمة للقصة من خلال فيلمه «A Return to Salem’s Lot» في 1979.

5- «Bullet Train».. براد بيت وساندرا بولوك على متن القطار السريع

براد بيت، ساندرا بولوك، جوي كينج، وآرون جونسون هم أبطال فيلم «Bullet Train» للمخرج ديفيد ليتش والمقرر عرضه أبريل (نيسان) القادم، العمل مُقتبس عن رواية بعنوان «Maria Beetle» للكاتبة اليابانية كوتارو إيساكا، وهو يجمع بين الأكشن والإثارة، وتدور قصته في قطار سريع ياباني على متنه خمسة من القتلة المأجورين الذين سرعان ما يكتشفون أن مهامهم الفردية مترابطة بطريقة ما فجميعهم يلاحقون بعضهم بعضًا، تُرى من منهم سينجح بمهمته للنهاية وينجو بحياته؟ والأهم ما الذي قد يكون بانتظارهم في محطتهم القادمة؟

6- «White Bird».. مؤلفة «Wonder» تعود لتتمم الحكاية

هل أحببتم الفيلم العائلي «Wonder» الذي دار حول طفل وُلد بتشوهات خلقية نادرة في وجهه وخضع لعشرات العمليات الجراحية حتى يبدو مقبولًا، قبل أن يلتحق بالمدرسة حيث يتعرَّض للتنمر؟

فيلم «White Bird: A Wonder Story» يعد تتمة ما للعمل السابق؛ كونه يتتبع إحدى شخصيات الفيلم وتحديدًا «جوليان» الطالب المُتنمِّر، حين تزوره جدته فتقص على مسامعه حكايتها؛ لنشهد مغامرتها الخاصة كطفلة يهودية صغيرة في فرنسا، تختبئ لدى أسرة زميلتها في المدرسة بعيدًا عن أعين النازيين.

الفيلم دراما حرب، بطولة جيليان أندرسون، وهيلين ميرين، ومقتبس عن رواية مصوَّرة صدرت عام 2019 وكتبتها آر جيه بالاسيو مؤلفة رواية «Wonder»، فهل يحقق هذا العمل النجاح السابق؟ خاصة وأن الفيلم حصد أرباحًا تجاوزت 306 ملايين دولار من أصل ميزانية لم تتخط 20 مليونًا، بجانب ترشحه إلى جائزة «أوسكار» وحصوله على تقييم جماهيري ثماني نقاط على «IMDb».

فنون

منذ شهر
بعيدًا عن الترند وبطولات النجوم.. 7 من أفضل أفلام 2021 التي لم يحدثك عنها أحد

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد