في منطقة بير طويل، أُعلن إنشاء مملكة الجبل الأصفر على الحدود المصرية السودانية، وهي مملكة بلا ملك، ولا رئيس، ولا حكومة، ولا اعتراف دولي، أثارت استهجانًا عربيًّا، ويمثل علم الجبل الأصفر رابع علم لبير طويل خلال 10 سنوات مضت، شهدت محاولات للاستيلاء على المنطقة، بل صك أكثر من عملة فيها أيضًا!

مملكة الجبل الأصفر.. أهداف عربية وإسلامية وإنسانية سامية

قبل أسبوعين، ربما لم يكن لأحد أن يسمع عن مملكة الجبل الأصفر، ولكن قناة على «يوتيوب» انطلقت من مدينة أوديسا الأوكرانية، نهاية أغسطس (آب) الماضي، تحمل اسم «مملكة الجبل الأصفر»، بدأت تتحدث أكثر عن تلك المملكة الغامضة الجديدة، وحتى وقت كتابة التقرير لم تنشر القناة سوى مقطعين فيديو، الأول يتحدث عن مملكة الجبل الأصفر وأهدافها، والثاني يُعلن إنشاء الدولة.

الفيديو التعريفي بمملكة الجبل الأصفر:

وجاء إعلان مملكة الجبل الأصفر على لسان نادرة ناصيف، التي عدت نفسها رئيسة لمجلس وزراء الدولة الجديدة، ونادرة هي مواطنة أمريكية من أصل لبناني، وتمثل الاسم البشري الوحيد المرتبط بمملكة الجبل الأصفر، فلا رئيس، ولا ملك، ولا حكومة، ولا شعب جرى تحديده من منشئي مملكة الجبل الأصفر، تلك المملكة التي حاول منشئوها التركيز على الطابع العربي والإسلامي، والأهداف الإنسانية السامية.

فالحديث في مقاطع الفيديو الرسمية عنها بالعربية، كذلك فإن رئيسة وزرائها عربية، ولفتت في تاريخ إنشاء مملكة الجبل الأصفر إلى التاريخ الهجري السادس من محرم عام 1441 هجريًّا، و قال مُنشئو مملكة الجبل الأصفر إن دستور المملكة مبني على الشريعة الإسلامية، واستعانوا في مواده بدول معظمها عربية، وذات أغلبية مسلمة (مثل السعودية، والكويت والإمارات) بالإضافة إلى دول متقدمة أخرى في العالم (مثل: اليابان، وسنغافورة، والسويد)، أمّا علم مملكة الجبل الأصفر، فتعتليه كلمة «بسم الله الرحمن الرحيم»، فوق نخلة في خلفية صفراء آخرها مثلثات تعبر عن الجبل الأصفر.

«مايوت».. جزيرة على أراضٍ عربية أفريقية تحمل الجنسية الفرنسية!

وبحسب قناة مملكة الجبل الأصفر، فإن القائمين على دعم المملكة وتمويلها، هم: «عدد من أبناء الوطن العربي (لم تُسمهم) الذين استشعروا المسؤولية تجاه القومية العربية، والمبادئ الإسلامية الإنسانية السامية تجاه حل أزمات شرّدت الآلاف، ومنعتهم من أبسط حقوقهم الإنسانية»، مع مقاطع مصورة تُظهر معاناة السوريين والفلسطيين، مع تأكيد دعمهم للقضية الفلسطينية.

أما عن الهدف الرئيسي لمملكة الجبل الأصفر، فيتمثل في «توطين عديمي الجنسية، واللاجئين، والمهاجرين، وتوفير الحياة الحرة الكريمة والأمن لهم، وهو ما يُعد حلًّا لجزء كبير من الأزمة التي عانى منها عشرات الملايين من البشر ويشكل غالبيتهم من العرب والمسلمين».

وبحسب القناة فإن مملكة الجبل الأصفر ليست مجرد فكرة، وإنما «واقع بدأ تنفيذه منذ مطلع العام 2019» وسيكون السكن في مملكة الجبل الأصفر مُتاحًا مع نهاية عام 2020، مع رؤية «تهدف إلى بناء دولة قوية ذات ناتج اقتصادي قوي، يؤهلها لأن تكون في مقدمة الدول، وفق رؤية 2030 وبرنامج التنمية المستدامة»، بعد عقد قمة تحمل اسم مدينة أوديسا الأوكرانية، وبحضور مجهولين!

فيديو إعلان مملكة الجبل الأصفر:

وقالت نادرة في إعلانها عن مملكة الجبل الأصفر إنها دولة «سلام»، ووجهت الشكر لداعمين مجهولين لم تُسمهم، وادّعت أنها تلقت رسائل تهنئة من «زعماء ورؤساء وملوك ومسؤولي الدول الصديقة والشقيقة» لقيام المملكة، ولم تُسمِ أيًّا من هؤلاء المسؤولين ولا جنسياتهم، بل امتد الأمر بالزعم أنهم أشادوا «بما ستحققه المملكة بإذن الله تعالى من إنجازات ستساعد بشكل كبير في حل الأزمات الإنسانية».

مملكة الجبل الأصفر.. تاريخ وحاضر يُقلق العرب

جغرافيًّا تقع المملكة في منطقة بير طويل على الحدود المصرية السودانية، بمساحة تبلغ نحو 800 ميل مربع (2072 كيلومترًا مربعًا)، وتاريخيًّا، يحاول القائمون على مملكة الجبل الأصفر اكتساب شرعية قانونية لها، بالاستعانة بـ«اتفاقية مونتيفيديو» التي صدرت في 26 ديسمبر (كانون الأول) 1933، وتهتم بحقوق الدول وواجباتها، ويرون أنهم ملتزمون بمعايير الدولة التي حددتها الاتفاقية، مما يجعلهم دولة.

وتعد قناة الجبل الأصفر أراضي بير طويل «أراضي مُباحة»؛ أي لا ترغب فيها أي دولة، ولا تقع تحت سيادة أي دولة، وقالوا إن هذه الأراضي «كانت تتبع للسلطنة المصرية حتى عام 1895، وفي عام 1899 وضعت مصر خط عرض 22 حدودًا لها، وهو ما جعل أرض الجبل الأصفر خارج الحدود المصرية، ثم حصلت اتفاقية الحدود السياسية مع السودان عام 1902، وهو ما جعل الدولتين لا تعترفان بهذه الأرض ضمن حدودهما، مما تسبب في تصنيفها أرضًا مباحة».

خريطة مملكة الجبل الأصفر

خريطة مملكة الجبل الأصفر المصدر (الريادة نيوز)

ومع تفسير الشق التاريخي لمملكة الجبل الأصفر، نعود إلى قضية مثلث حلايب، الذي يمثل محور صراع تاريخي، بين مصر والسودان، فمصر تتمسك بحدود عام 1899 السياسية الممثلة في خط عرض 22 شمالًا، وهو ما يضع مثلث حلايب داخل الحدود المصرية، ويضع بير طويل داخل الحدود السودانية.

فيما تتمسك السودان باتفاقية الحدود الإدارية لعام 1902، التي تضع مثلث حلايب داخل الحدود السودانية، وتضع بير طويل داخل الحدود المصرية؛ إذن فمصر والسودان يريدان مثلث حلايب، ويعزفان عن بير طويل، تلك المنطقة التي لا تطالب بها أي دولة في العالم، ويتعذر على أي دولة المطالبة بها عدا مصر والسودان؛ لأنها ببساطة محصورة بينهما، كذلك لا يوجد أساس قانوني دولي يسمح لأي من مصر أو السودان الجمع بين مثلثي حلايب وبير طويل، حيث تُقام مملكة الجبل الأصفر.

لذلك أثار الإعلان عن مملكة الجبل الأصفر غضبًا بين أوساط عربية مصرية وسودانية، رأوا في إعلان المملكة محاولات «خبيثة» لبث الفتنة بين الأشقاء العرب، وإعادة طرح لنزاعات وخلافات مطالبين بالتعامل بحزم معهم، من بينهم الباحث السوداني أحمد مقلد، الذي طالب السلطات السودانية بالتعامل بجديّة وحزم مع الأمر.

فيما رأى الباحث المصري هاني رسلان أنه قد حان الوقت لحل مشكلة حلايب، واللجوء إلى التحكيم الدولي بين مصر والسودان، لمواجهة مشروع الجبل الأصفر، وسد أي ثغرات ناتجة من استمرار مشكلة حلايب، وإزالة هذه العقبة للعلاقة بين البلدين. القلق العربي من مملكة الجبل الأصفر امتد لقضايا أخرى أيضًا، مثل قضية اللاجئين السوريين، وحقهم في العودة لموطنهم الأصلي، كذلك رأى البعض في إعلان المملكة محاولة لإيجاد موطن بديل للفلسطينيين، بدلًا من موطنهم الأصلي.

3 أعلام وعملتان قبل مملكة الجبل الأصفر

محاولة الاستيلاء على أراضي بير طويل من خلال إعلان مملكة الجبل الأصفر لم تكن الأولى، فخلال 10 سنوات مضت، حاول العديد من الأشخاص والجهات عد أرض بير طويل ملكهم، لتشهد في عقد واحد فقط المنطقة أربعة أعلام، وصك أكثر من عملة.

الدوقية الكُبرى لبير طويل.. أول الممالك المعلنة

فقبل مملكة الجبل الأصفر، وتحديدًا في عام 2010، أُعلن قيام مملكة بير طويل، التي أنشأها شخص يطلق على نفسه الملك هنري، خلال مدونة له على الإنترنت تحمل علمًا للمملكة، التي يسكنها بحسب مؤسس المملكة 14 شخصًا قابلين للزيادة، من خلال تقديم نماذج طلبات تقدم للحصول على الجنسية.

علم مملكة بير طويل

علم مملكة بير طويل 2010 (المصدر: مدونة المملكة)

الإعلان عن هذه المملكة جاء عقب إعلان عن «الدوقية الكُبرى لبير طويل»، تلك الدوقية التي صكّت مطلع عام 2010، عملة لها من فئة 10 بقونيا، رُسم عليها  قديس يحمل صليبًا، وماعز فوقه تاج.

مملكة شمال السودان.. أرض لا يملكها أحد

«ابنتي إميلي أرادت أن تصبح أميرة… ووجدت أن ابنتي تحب الدولة»

هذه الأسباب كانت كافية للمواطن الأمريكي جرمايا هيتون في عام 2014، لأن يحقق رغبة ابنته في أن تصبح أميرة، بحسب ما حكى هيتون لصحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، فذهب الرجل ببساطة إلى بير طويل وأعلن إنشاء مملكة «شمال السودان»، واضعًا في أراضيها علمًا من ابتكاره، بل صك عملة 50 قرشًا، رسم عليها ثعلبًا وجملًا، وكتب عليها بير طويل مصحوبًا بلفظ لاتيني يعني «أرض لا يملكها أحد»، وأعلن ابنته إميلي أميرة للمملكة، في عيد ميلادها السابع، الموافق 16 يونيو (حزيران) 2014.

مملكة ديكسيت.. مملكة تحمل اسم صاحبها إلى الأبد

وقبل نحو عامين من الإعلان الأخير لمملكة الجبل الأصفر، وتحديدًا في نوفمبر (تشرين الثاني) 2017، ذهب مواطن هندي يُدعى سياش ديكسيت إلى بير طويل بسيارته، بعد رحلة استمرت ست ساعات في الصحراء، تخطى خلالها مئات الكيلومترات، وأعلن إنشاء مملكة تحمل اسمه «مملكة ديكسيت»، وعد نفسه مالكًا لها، بعدما صمم علمًا رفعه في بير طويل، وزرع بذرة في صحراء الأرض، ودفنها بالتراب والمياه، وعد الأرض ملكه من الآن إلى الأبد!

 

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=10156178786714341&id=693789340

Geplaatst door Kingdom Of Dixit op Woensdag 15 november 2017

ومن غير المعروف، إذا ما كان الإعلان الأخير الذي حدث قبل أيام عن مملكة الجبل الأصفر، سيذهب أدراج الرياح ويُنسى، مثلما حدث مع الإعلانات الثلاثة السابقة عن الممالك، أم أن الأيام القادمة ستحمل مفاجآت لا نعلم عنها شيئًا؟

أقرت حد الرجم.. 7 معلومات لا تعرفها عن سلطنة بروناي

المصادر

تحميل المزيد